الأربعاء، 10 ديسمبر، 2008

شيخ شريف: خان وعاد في حماية الشيطان


الصومال, هذا الجزء الجائع والمنهك من الجسد العربي, لم يفقد أبدا كرامته و لا عزته.. وان خان الخائنون..
"شيخ شريف" رئيس المحاكم الإسلامية, بعد أن تحرك معه الشباب الأشاوس وحكموا لمدة ستة أشهر, حققوا فيها أمنا وسلاما لكل البائسين والمستضعفين في الصومال.. وحين حركت أمريكا ذراعها الأثيوبي.. وبأمر من رئيس المحاكم هرب الشباب في لمحة بصر..
وقد عرف عندئذ "شيخ شريف" بان التحالف مع أمريكا أفضل له ولبقائه زعيما في الصومال, ومن جراه انقسمت الحركة الإسلامية الصومالية بين جناحين جناح "الكرامة واسترداد الحق" وجناح "الخيانة والتفريط" وهو جناح "شيخ شريف"...
ولكن بنادق الشرفاء بقت مدوية في كل ارض الصومال وحتى في مقديشو العاصمة...
واليوم عاد الخائن بأمر من أسياده الأثيوبيين الذين لقنوا درسا لن ينسوه أبدا ومن أسياده الأمركان الذين فشلوا أينما حلوا... ها قد عدت يا خائن, وقد خنت الأمانة, وخنت دماء المستضعفين... عدت تحت حماية الشيطان.. فهل تجد شئ من الأمان؟؟؟؟؟؟؟

ليست هناك تعليقات:

شريط الأخبار